حوزة الغريفي النسائية - قتيل العبرات
       -    -  الرحلة السنوية الثالثة لمدينتي قم ومشهد المقدستين 1429هـ  -   (إليكم رحيلي) قصة على حلقات بقلم: أم مقداد ( الحلقة الثانية)  -  (إليكم رحيلي) قصة على حلقات بقلم: أم مقداد ( الحلقة الأولى)  -  إعلان السفر للجمهورية الإسلامية 2008  -  فعاليات أسبوع الوحدة 1429هـ  -  الامام الحسن عليه السلام جمرٌ بين الرماد  -  قتيل العبرات  -  صرخة الآل  -  عيد الغدير العيد الأكبر  -  إعلان الدورات الخاصة بالحوزة 22/10/2007م  -  مشاركة الدكتور النجدي في الأفطار الذي أقامته الحوزة 25 رمضان 1428هـ  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب (15) الإمام أمير المؤمنين (ع)  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب (14) الإمام الحسن المجتبى (ع)  -  مؤتمر المرأة المسلمة وتحديات العصر......الحجاب نموذجا  -  العمرة الرابعة للمتفوقات 2007-1428هـ  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب (13) السيدة فاطمة الزهراء (ع)  -  اعلان عن الدورة الحوزوية النظامية والنشاط الصيف لعام2007م  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب (12) الامام الحسن العسكري عليه السلام  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب (11) النبي محمد (ص)  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب(10) الإمام الرضا (عليه السلام)  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب(9) الإمام الحسن المجتبى (ع)  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب(8) الإمام زين العابدين (ع)  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب(7) عاشوراء الحسين "ع"  -  إعلان عن دورات تقوية وعلوم قرآنية.. 14/1/2007م  -  الحضور النسائي في الاحياء العاشوري  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب(6) عيد الغدير  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب(5) الإمام الباقر "ع"  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب(4) الإمام الجواد  -  الرحيل الحزين.. اصدار خاص بمناسبة رحيل العلامة المجاهد الشيخ عبدالامير الجمري  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب(3) الإمام الرصا "ع"  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب(2) الامام الصادق(ع)  -  سلسة الآل الأطياب في السنة والكتاب(1) رد الشمس لأمير المؤمنين(ع)  -  مركز بقية الله للعلوم القرآنية  -  لقاء الطالبات وأهالي منطقة الماحوز بالشيخ الكاظمي  -  اعلان عن الاحياء السنوي الثاني مع الشيخ الكاظمي  -  اعلان عن الدورات الخاصة  -  كن صائماً.............أم مقداد  -   في انتظار المصلح..........أم مقداد  -  لقاء السيد محمد رضا الغريفي بطالبات الحوزة/15 من شهر رمضان1427هـ  -  حوزة الغريفي النسائية في مقرها الجديد  -  الدورة الصيفية السابعة لعام 2006م  -  رحلة الحوزة الى العتبات المقدسة في جمهورية ايران الاسلامية 1427هـ 2006  -  عمرة المتفوقات الثالثة 2006م  -  الحوزوية العدد 16  -  ملحق خبري رقم 2  -  إعلان العمرة الثالثة وزيارة الجمهورية الإسلامية  -  ملحق خبري رقم 1  -  إعلان برنامج الدورة الصيفية السابعة 2006م  -  حوزة الغريفي النسائية في رحاب الآل 26/4/2006ممقالات قديمة     

  القائمة الرئيسية

  المكتبة المقروءة


  رأيك له قيمة
كم تقرأين من القرآن يوميا؟

جزء فأكثر
نصف جزء
ربع جزء
صفحة واحدة
غير منتظمة
لا أقرأ إلا نادرا



نتائج
تصويتات

تصويتات 4007

  حركة زوار الموقع
مجموع الزيارات
· اليوم: 38,256
· أمس: 50,918
· المجموع: 31,968,382

متوسط الزيارة:
· لكل ساعة: 367
· يوميا: 6,733
· شهريا: 204,926
· سنويا: 2,459,106

  من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 310 ضيف/ضيوف 13 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أكبر تواجد: 2167
بتاريخ: 23-09-2016
الساعة: 03:11:52
قتيل العبرات
أرسلت في 4-1-1429 هـ بواسطة مديرة الحوزة

مقالات         
قتيل العبرات
 
قال الحسين(ع) " أنا قتيل العبرة، لا يذكرني مؤمن الا استعبر"
     تذكر الحسين(ع) وما كان من شأنه في كربلاء وما جرى عليه وعلى آله عليهم السلام من الخطب الجسيم والبلاء العظيم يحرّك في النفس لواعج الأسى والحزن وكثيرا ما يجرى الدمع دفاقاً لذكره(ع)


    
ويتحرق القلب حسرة وكمدا عند استعراض ما كابده آل البيت في كربلاء من أساليب البطش والتشفي والانتقام من قبل أعداء الملة الحاقدين من أبناء الطلقاء وممن عشعش النفاق في قلبه فأبى إلا نكوصا وغدرا.
وحين نستعرض سيرة الرسول(ص) مع شبله وابنه كما كان يناديه نراه في كثير مواضع ينبئ عما سيلاقيه حبيبه الحسين من هذه الأمة البائسة وهو أول من أقام مجالس العزاء على ابنه وبكى لمصابه وأبكى أصحابه.
في الصواعق المحرقة، أن علياً(ع) مرّ بكربلاء عند مسيره الى صفين وحاذى نينوى فوقف وسأل عن اسم الارض فقيل كربلاء. فبكى حتى بلّ الأرض من دموعه، ثم قال: دخلت على رسول الله(ص) وهو يبكي فقلت ما يبكيك؟ قال: كان عندي جبرئيل آنفا وأخبرني أن ولدي الحسين يقتل بشاطئ الفرات بموضع يقال له كربلاء، ثم قبض جبرئيل قبضة من تراب أشمني إياه، فلم أملك عيني أن فاضتا.
وقوله عليه السلام" لا يذكرني مؤمن إلا استعبر" ذو دلالات عديدة، فنحن اذ نبكي حسينا ليس تفجعا فقط على ما نابه وآله في عرصات كربلاء برغم المصاب الأليم والذي لو حاولنا أن نجد مثيله في حوادث التاريخ جمّها، قديمها وحديثها، فادحها وبسيطها ما رأينا مثل ما جرى على الآل الكرام في أرض كربلاء. ولكن هذا القول منه(ع) يحمل في طياته عللا وشعبا ولوجها مستصعب ومعانيها لا تدركها الأفهام والأوهام، ولا يتوصل الا للنزر القليل من معانيها الجليلة والتي منها:
1-  - نبكي الحسين(ع) لأن في قتله تمرد بشري يعدّ من اخطر صور الانقلابات الأرضية على مليك السماء، فالمقتول في كربلاء هو أفضل موجود في حينه وهو واسطة الأرض بالسماء وهذا ما يفسر تغير علائم الكون واختلال موازينه باحمرار السماء وتفجر الأرض دما عبيطا.
2-  إن قتل الحسين وأهله وصحبه بهذه الصورة المفجعة إنما هو قتل وتمثيل بالفضيلة في أوج صورها وأكمل معانيها فنحن في يوم عاشورا نبكي الفضيلة القتيلة الممثل بأشلائها.
3-  نبكي الحسين وآله للطريقة الوحشية التي قتّلوا بها وابيدوا وكأن الحقد والغدر والرجس والكفر والضلال تمثل في ذلك اليوم بكلّه وفي أفضع صوره أمام الحسين وأهله.
4-  في يوم عاشوراء كانت كفة الضلال والشرك راجحة برغم مجهودات النبي(ص) وآله في هذه الامة فنحن نبكي ضياع الدين والشرع الرباني وضياع جهودات الأنبياء والصلحاء.
5-  في يوم عاشوراء بدء حياتنا، فتضحية الحسين بكل شيء كان في سبيل احياء الامة وتجديد مشاعرها ووجدانها والتصاقها بشرع ربها فقد ضحى هذه التضحية الفريدة المثال لنحيا نحن.

الحسين(ع) مطهر للنفس من ارجاسها ودنسها ومما يرين عليها فالبكاء عليه بكاء على الحق المضيع، على كل شعيرة وفضيلة، على اقصاء مجمع التضحيات وملتقى الفضائل ابي عبدالله الحسين(ع) بكاء اعتزاز بمن مثل وتمثل فيه كل ذلك

    

 
  روابط ذات صلة
· زيادة حول مقالات
· الأخبار بواسطة مديرة الحوزة


أكثر مقال قراءة عن مقالات:
كن صائماً.............أم مقداد


  تقييم المقال
المعدل: 3
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
سيئ



  خيارات

 صفحة للطباعة  صفحة للطباعة

 أرسل هذا المقال لصديق  أرسل هذا المقال لصديق

المواضيع المرتبطة

مقالات

الحقوق محفوظة حوزة الغريفي للدراسات الإسلامية - قسم النساء
1426 هجرية - 2005 ميلادية