حوزة الغريفي النسائية - إنها الساعة السابعة... الطالبة أمل عبدالله
       -    -  الرحلة السنوية الثالثة لمدينتي قم ومشهد المقدستين 1429هـ  -   (إليكم رحيلي) قصة على حلقات بقلم: أم مقداد ( الحلقة الثانية)  -  (إليكم رحيلي) قصة على حلقات بقلم: أم مقداد ( الحلقة الأولى)  -  إعلان السفر للجمهورية الإسلامية 2008  -  فعاليات أسبوع الوحدة 1429هـ  -  الامام الحسن عليه السلام جمرٌ بين الرماد  -  قتيل العبرات  -  صرخة الآل  -  عيد الغدير العيد الأكبر  -  إعلان الدورات الخاصة بالحوزة 22/10/2007م  -  مشاركة الدكتور النجدي في الأفطار الذي أقامته الحوزة 25 رمضان 1428هـ  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب (15) الإمام أمير المؤمنين (ع)  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب (14) الإمام الحسن المجتبى (ع)  -  مؤتمر المرأة المسلمة وتحديات العصر......الحجاب نموذجا  -  العمرة الرابعة للمتفوقات 2007-1428هـ  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب (13) السيدة فاطمة الزهراء (ع)  -  اعلان عن الدورة الحوزوية النظامية والنشاط الصيف لعام2007م  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب (12) الامام الحسن العسكري عليه السلام  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب (11) النبي محمد (ص)  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب(10) الإمام الرضا (عليه السلام)  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب(9) الإمام الحسن المجتبى (ع)  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب(8) الإمام زين العابدين (ع)  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب(7) عاشوراء الحسين "ع"  -  إعلان عن دورات تقوية وعلوم قرآنية.. 14/1/2007م  -  الحضور النسائي في الاحياء العاشوري  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب(6) عيد الغدير  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب(5) الإمام الباقر "ع"  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب(4) الإمام الجواد  -  الرحيل الحزين.. اصدار خاص بمناسبة رحيل العلامة المجاهد الشيخ عبدالامير الجمري  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب(3) الإمام الرصا "ع"  -  سلسلة الآل الأطياب في السنة والكتاب(2) الامام الصادق(ع)  -  سلسة الآل الأطياب في السنة والكتاب(1) رد الشمس لأمير المؤمنين(ع)  -  مركز بقية الله للعلوم القرآنية  -  لقاء الطالبات وأهالي منطقة الماحوز بالشيخ الكاظمي  -  اعلان عن الاحياء السنوي الثاني مع الشيخ الكاظمي  -  اعلان عن الدورات الخاصة  -  كن صائماً.............أم مقداد  -   في انتظار المصلح..........أم مقداد  -  لقاء السيد محمد رضا الغريفي بطالبات الحوزة/15 من شهر رمضان1427هـ  -  حوزة الغريفي النسائية في مقرها الجديد  -  الدورة الصيفية السابعة لعام 2006م  -  رحلة الحوزة الى العتبات المقدسة في جمهورية ايران الاسلامية 1427هـ 2006  -  عمرة المتفوقات الثالثة 2006م  -  الحوزوية العدد 16  -  ملحق خبري رقم 2  -  إعلان العمرة الثالثة وزيارة الجمهورية الإسلامية  -  ملحق خبري رقم 1  -  إعلان برنامج الدورة الصيفية السابعة 2006م  -  حوزة الغريفي النسائية في رحاب الآل 26/4/2006ممقالات قديمة     

  القائمة الرئيسية

  المكتبة المقروءة


  رأيك له قيمة
كم تقرأين من القرآن يوميا؟

جزء فأكثر
نصف جزء
ربع جزء
صفحة واحدة
غير منتظمة
لا أقرأ إلا نادرا



نتائج
تصويتات

تصويتات 4007

  حركة زوار الموقع
مجموع الزيارات
· اليوم: 38,295
· أمس: 50,918
· المجموع: 31,968,421

متوسط الزيارة:
· لكل ساعة: 367
· يوميا: 6,733
· شهريا: 204,926
· سنويا: 2,459,109

  من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 306 ضيف/ضيوف 13 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أكبر تواجد: 2167
بتاريخ: 23-09-2016
الساعة: 03:11:52
إنها الساعة السابعة... الطالبة أمل عبدالله
أرسلت في 5-12-1430 هـ بواسطة مديرة الحوزة

أدبيات
إنها السابعةُ  صباحاً..
 
ليس ثمةُ فرقٍ في الزمان ،، إنما بتفاصيل أخرى تغزو الضمير وتقبع بأروقة القلب الذي أُغدق بالحُب يوماً .. بل .. أُغدق بالحُبِّ عُمراً..
تمتدُ يداه لتفُك زرّ القميص المزعج.. صار قويّا بما يكفي ليصنع ذلك ..


إنها السابعةُ  صباحاً..
 
ليس ثمةُ فرقٍ في الزمان ،، إنما بتفاصيل أخرى تغزو الضمير وتقبع بأروقة القلب الذي أُغدق بالحُب يوماً .. بل .. أُغدق بالحُبِّ عُمراً..
تمتدُ يداه لتفُك زرّ القميص المزعج.. صار قويّا بما يكفي ليصنع ذلك .. فقد غادرهُ ذلك الطفل المدلل.. خرج منهُ .. وإن كان لازال يسكنها هي.. تلك التي لا زالت تنظر للساعة ..  ولازالت الأخيرة تقول.. إنها السابعة صباحاً..
الساعة السابعة.. !!
هذا زمنُ وذاك زمن
 ذاك يعبق برائحة عطرها المميز وكوب الشاي الساخن .. ولفائف الشطائر التي تحضرها كل صباح..لا ينأى عن خاطرها كُل ما يحتاجه ذلك الطفل.. فهو بسمة الحياة الوحيدة التي مُنيت بها .. وكانت ترفل بالشكر صباحاً ومساء ،، وتغدق على بيوت المساكين .. وتوفي بالنذور التي قد ملئت أجندتها الصغيرة .. بكل محبة كانت تصنعُ ذلك.. بل بكل امتنان؛ فهي لم تطلب سواه .. وقد حظيت به .
كان لونا جميلاً.. لوناً يصنع الأمل.. لوناً ترسمهُ ريشتها ،، فتنثرُ ربيع عمرها على صفحاته البيضاء بكل توددٍ ورضا .. فكيف استحالت ملامح هذه اللوحة ؟
أرخت هي يديها .. ليتمثل لها شاباً يافعا مثقفا، حقيبته الدبلوماسية بيد وطموحهُ العريض بيدٍ أخرى..
نال اكبر شهادة،،و كانت هي  حتى وقت قريب ظلّهُ الملازم المغدق عليه بسيل الدعوات لكنّه أنكر ذلك الظلَّ وأهمله.
فمركزه الوظيفي الآن أهم من تحية مسائية خجولة يهديها لها وإطاره الاجتماعي الجديد بات أولى من صلته لها وقربه وعونه لها فهي باعثه للضجر والكآبة!!
صار كل هذا هراء ومضيعة للوقت وغير مدوّن بأجندة مواعيده والتزاماته
لكنه بيوم ما وعدها.. انه سيأتي في السابعة
تركها عند ذلك المدخل .. وهمس لها بذلك الوعد الباهت ورحل.. رحل وهي تنظر إليه بابتسامة قانعة وعين شيعتهُ مودعة وهي تلمع ببريق الدعوات
ومضى هو.. وبقيت هي.. تنظر للساعة التي صامت عن الحراك كما صام ابن هذه المرأة عن زيارتها..
وستبقى تنتظر وهي ترقب الساعة .. لعلّها تصير السابعة صباحاَ..

 
  روابط ذات صلة
· زيادة حول أدبيات
· الأخبار بواسطة مديرة الحوزة


أكثر مقال قراءة عن أدبيات:
ربيبة الآل..............أم مقداد


  تقييم المقال
المعدل: 4.33
تصويتات: 3


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
سيئ



  خيارات

 صفحة للطباعة  صفحة للطباعة

 أرسل هذا المقال لصديق  أرسل هذا المقال لصديق

المواضيع المرتبطة

أدبيات

الحقوق محفوظة حوزة الغريفي للدراسات الإسلامية - قسم النساء
1426 هجرية - 2005 ميلادية